ما هي أبرز تحديات التي تواجه المستشارين؟

على الرغم من أن العمل كمستشار له العديد من المزايا، إلا أنه لا يزال هناك العديد من التحديات في انتظارك. إن البحث في المشكلات التي قد تعيقك والتفكير في حلول إيجابية هو سلوك حكيم وحسن بالنسبة لك. لذلك نستعرض في هذا المقال سلسلة من أبرز تحديات العمل المستشار التي قد تواجهها خلال رحلتك، وسنوفر لك حلولاً للتكيف مع هذه التحديات أو التغلب عليها.

 

صعوبة إيجاد العملاء

كان العثور على العملاء ولا يزال أحد أهم تحديات العمل الحر التي يواجهها العاملون في مختلف المجالات. لحسن الحظ، هناك العديد من التقنيات الفعالة لجذب العملاء المناسبين في مجالك، بما في ذلك:

 

تعلم التسويق الذاتي

قم بزيادة نشاطك على الإنترنت والظهور على مواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك و تويتر و الإنستقرام. تعلم واتقن التسويق الذاتي، وسّع دائرة معارفك، وخلق شخصية قوية وجديرة بالثقة؛ لذلك، يصبح الخيار الأفضل للعملاء في كل مرة.

 

على سبيل المثال، الشخص المتخصص في الإرشاد النفسي مرتبط بعلم النفس وإدارة المشاعر السلبية، وقد يكون يقدم إستشارات يسهل فهمها وتطبيقها؛ وهذا يدل على إتقانه المهني وقدرته على حل المشكلات ومساعدة الآخرين. هذه الميزة تجعلها الخيار الأمثل لشراء خدمات استشارية مخصصة في موقع منصة رؤياك للإستشارات.

 

استخدم المحتوى الرقمي للتعريف بك وبخدمتك

يمكنك إنشاء محتوى تمهيدي فريد لعرض خدماتك الإستشارية وقدراتك بطريقة سلسة، وجذب انتباه العملاء والمستخدمين، والسماح لهم بفهم الخدمات المفيدة التي تقدمها بشكل أفضل. إذا كنت ترغب في الترويج لنفسك وخدماتك، فأنت تحتاج فقط إلى عرض المحتوى الذي يصف بوضوح وبشكل مفيد الإستشارات التي تقدمها.

 

من الأفضل تصور المحتوى، مثل فيديو تقديمي لك ولخدمتك. إذا كنت تنوي استخدام محتوى مكتوب لتعريف خدمتك على منصة رؤياك، فيرجى التركيز على كتابة تفاصيل الخدمة بطريقة واضحة ومفصلة، مع استخدام صورة خدمة مناسبة لجذب العملاء وجعلهم يعملون معك.

 

السعي للحصول على تقييم جيد

إن التقييم التي يقدمها عملاؤك لك أمر مهم للغاية؛ فهو إما يجعل العملاء الجدد حريصين على العمل معك، أو على العكس من ذلك، يجعلهم ينفرون منك. لذلك، يعد التقييم أحد التحديات التي يرغب العاملون المستشارين في التغلب عليها، وقد نال إشادة بالإجماع. الطريقة الوحيدة لضمان حصولك على تقييمات إيجابية من العملاء هي من خلال حسن التعامل وجودة العمل.

 

ابذل قصارى جهدك للقيام بإستشارة جيدة ومهنية يتفق عليه عملاؤك، ولكن المفتاح هو الاحترام المتبادل والعلاقة الجيدة. لذلك، يرجى تجنب المناقشات غير المجدية والصراعات مع صاحب العمل الخاص بك. إذا كنت تعتقد أنك على صواب، فحاول التعبير عن رأيك بطريقة رسمية ومحترمة وواضحة. علاوة على ذلك، إذا كنت في مرحلة البداية، فتأكد من تنفيذ إستشارات صغيرة التي تناسبك في أفضل المجالات لديك للتأكد من أنها إحترافية ومكتملة في الوقت المحدد؛ سيزيد ذلك من فرصك في الحصول على تقييمات إيجابية وتحسين تقييمك العام.

 

بعد الانتهاء من العمل، اطلب من العميل ترك ملاحظاته واقتراحاته الجيدة، في حالة تأكدك من قيامك بإستشارة جيدة؛ يمكن أن يساعدك ذلك على كسب ثقة العملاء الجدد. قد تحصل أحيانًا على تعليقات سلبية، لا تستسلم، ولكن تعلم أفضل طريقة للتعامل معها، غالبًا ما تكون المشكلة ناتجة عن سوء التفاهم، يمكنك ببساطة حلها. تذكر دائمًا أن اكتساب احترام وثقة العملاء سيزيد من فرصة العمل معهم مرة أخرى.

 

تواصل مع من يهتمون بمجالك

يمكنك استخدام مواقع الشبكات الاجتماعية للوصول بسرعة إلى الأشخاص الذين لديهم اهتمامات مماثلة لخدمتك وإظهار خدمتك لهم بطريقة صادقة وجذابة. ما عليك سوى متابعة جميع الأشياء الجديدة في مجالك، ولا تنس إرفاق جزء من عملك المهني بصفحة الشبكة الاجتماعية الخاصة بك على موقع الكتروني.

 

على سبيل المثال: أنت مفسر أحلام أو مستشار تغذية سوف تملأ صفحة الإنستقرام الخاصة بك بعملك من تقيممات أو من تحقق نتيجة قد تمت إستشارتك بها.

 

الحصول على المقابل المادي المناسب

يواجه العديد من العاملين لحسابهم الخاص مشاكل في الحصول على تعويضات مالية مُرضية، فبعضهم يحصل على المال في وقت متأخر جدًا أو قد لا يتسلمه على الإطلاق، لذلك يعد هذا أحد أهم التحديات التي يواجهها العاملون لحسابهم الخاص. مهما كان السبب، فإن الشيء المهم هو إيجاد حل. هناك عدة طرق لمساعدتك على تجاوز وتجنب هذه العقبة، بما في ذلك:

 

العمل من خلال مواقع متخصصة

يواجه العديد من الأشخاص مشاكل في الدفع، لذلك يحاولون الوصول إلى اتفاق مع العميل، أو تقديم بعض المال مقدمًا، أو محاولة التفكير في حلول أخرى. قد تضطر أحيانًا إلى رفض بعض العروض لأنك قلق بشأنها.

 

لذلك فإن الحل المناسب لهذا الموضوع هو العمل من خلال المواقع المتخصصة في العمل كمستشار مثل منصة رؤياك للإستشارات يضمن هذا الموقع توصل الطرفين إلى اتفاق بشأن الأمور المالية وضمان حقوق الطرفين، بحيث يمكنك العمل دون أي قلق.

 

الاتفاق على المقابل المادي المناسب

لا تقلل من شأن نفسك أمام عملائك، ولا تطلب أكثر مما تستحق، كن عادلاً مع نفسك والآخرين، وفكر مليًا قبل الاختيار في مقابل الإستشارات التي تقدمها. لذلك، يرجى دراسة الأسعار التي يقدمها المستشارين من نفس مستواك بعناية حتى تصل إلى رقم معقول، مما سيساعدك في العثور على وظيفة وضمان حقوقك في نفس الوقت.

 

طوّر نفسك باستمرار

بشكل عام، كلما زادت خبرتك واحترافك في مجال عملك، ارتفع راتبك. على سبيل المثال، إذا كنت مستشار أسري، يجب أن تطور مهاراتك في الإستشارات والأشياء الأخرى التي تحتاجها. بالإضافة إلى ذلك، تأكد من تعلم إجراءات جديدة وأكثر تقدمًا لمساعدتك على إكمال عملك بأفضل طريقة حتى تتمكن من الاستفادة من المهارات المطورة حديثًا والحصول على عائد أكبر.

 

من أفضل الطرق لمساعدتك على تطوير المهارات التي ستساعدك على العمل أثناء تسجيل التعلم والخبرة الخاصة بك هي أخذ دورات تعليمية ذات صلة بمجال عملك، سواء في الموقع أو عن بعد، لأن هذه الدورات التعليمية توفر محتوى علميًا مفيدًا ومكثفًا واحترافيًا .

 

بالإضافة إلى كونها مفيدة لك في العلوم، فإن معظم الدورات تقدم أيضًا شهادة إنجاز تثبت أنك على دراية بموضوعها، مما سيزيد من خبرتك ويدل على قدرتك على إقناع العملاء.

 

لا تقصر تطويرك على المهارات في مجال عملك، ولكن قم بتطوير مهارات أخرى من شأنها أن تساعدك على تطوير حياتك المهنية، مثل مهارات الاتصال ومهارات الكتابة واللغات الأجنبية وأي مهارات أخرى من شأنها أن تساعدك على تحسين التواصل مع العملاء، وتحقيق قاعدة أكبر.

 

بالإضافة إلى ذلك، لا تهمل المهارات التي تساعدك في تطوير الإستشارات وتقديم خدمات تكميلية أخرى؛ فهي تساعدك على إدارة عملك بسلاسة ولا تجعل العملاء بحاجة إلى شخص آخر.

 

صعوبة الموازنة بين الحياة والعمل

إن فقدان السيطرة على الوقت، أو تكديس المهام، أو التأخير قبل المواعيد النهائية، أو حتى تجاهل العلاقة مع عائلتك ليس في مصلحتك وهو التحدي الأكثر صعوبة الذي يواجهه العاملون لحسابهم الخاص. عندما تكون مستشار، قد يكون من الصعب عليك التحكم في وقتك. في بعض الأحيان قد تضطر إلى إهمال حياتك الشخصية مقابل الانغماس في الحياة المهنية، أو على العكس من ذلك، من أجل الإهتمام الكامل بحياتك وعلاقاتك الشخصية، قد تتجاهل عملك، مما يجعلك تشعر بالتوتر والعصبية. مما يجعلك ضعيف الأداء في العمل. فما هو الحل؟

 

اختيار الوقت المناسب للعمل

إذا كنت ترغب في العمل في الصباح، استيقظ مبكرًا وابدأ العمل. ومع ذلك، إذا كنت شخصًا مسائيًا ويزيد تركيزك وإبداعك في الليل، فلا تجبر نفسك على العمل في الصباح، ولكن دع عقلك يعمل تلقائيًا في وقت مناسب.

 

على عكس الحكمة السائدة، فإن وقت الصباح ليس دائمًا وقتًا مثمرًا للجميع. لذا توقف عن تضييع وقتك ولا تجبر نفسك على العمل في أوقات غير مناسبة. اختر وقتًا تشعر بالراحة والتركيز عليه، وحدد جدول عمل ثابتًا لنفسك، والتزم به حتى لا يغرقك العمل وتنسى حياتك الشخصية.

 

اصنع قائمة مهام مرنة

إذا كنت ترغب في العمل في الصباح، استيقظ مبكرًا وابدأ العمل. ومع ذلك، إذا كنت شخصًا مسائيًا وزاد تركيزك وإبداعك في الليل، فلا تجبر نفسك على العمل في الصباح، ولكن دع عقلك يعمل تلقائيًا في وقت مناسب.

 

على عكس الحكمة السائدة، فإن وقت الصباح ليس دائمًا وقتًا مثمرًا للجميع. لذا توقف عن تضييع وقتك ولا تجبر نفسك على العمل في أوقات غير مناسبة. اختر وقتًا تشعر بالراحة والتركيز عليه، وحدد جدول عمل ثابتًا لنفسك، والتزم به حتى لا يغرقك العمل وتنسى حياتك الشخصية.

 

استغل أساليب وأدوات تحسين الإنتاجية وتنظيم الوقت

تعلم مهارات إدارة الوقت وكيفية تحسين كفاءة العمل، وتقليل الوقت الضائع عن طريق تجنب تشتيت انتباهك عن مهام متعددة في نفس الوقت، ما عليك سوى اختيار مهمة واحدة والتركيز على إكمالها، ثم الانتقال إلى المهمة التالية لضمان التركيز و جودة المهمة الحالية.

 

جرب تقنية بومودورو. خصص 25 دقيقة للتركيز على عملك. ثم توقف واسترح لمدة 5 دقائق. كرر 4 مرات. كافئ نفسك باستراحة مدتها 20 أو 30 دقيقة. استمر على هذا المنوال حتى تنتهي من المهمة معك تمامًا.

 

هناك العديد من الأدوات التي تساعدك على التحكم في وقتك وزيادة الإنتاجية، وبعضها مخصص لأشياء محددة، مثل أدوات قائمة المهام أو الأدوات لمنع الانحرافات وبناء عادات مفيدة، بينما يتضمن البعض الآخر العديد من الأساليب التي تساعد في تنظيم وقتك وزيادة الإنتاجية.

 

شارك عائلتك جدول أعمالك واهتم بالأنشطة الترفيهية

أخبر الأشخاص الذين تعيش معهم عن ترتيبات عملك، حتى لا تزعجك أو تجعلك مشغولاً بالأعمال المنزلية والأعمال المنزلية. كما تقدم الأسرة للأفراد دعمًا نفسيًا كبيرًا وتحفيزًا لإتمام العمل، وتذكرهم باستمرار بعدم التنصل من مسؤولياتهم. بالإضافة إلى ذلك، من خلال مشاركة الأشياء التي تهمك مع عائلتك وأصدقائك، يمكنك تحقيق التوازن بين حياتك المهنية وعلاقاتك الشخصية.

 

يمكنك أيضًا الاستفادة من مزايا العمل الحر والقدرة على أخذ استراحة من العمل دون طلب إذن من أي شخص. عند عمل قائمة مهام، لا تنس كتابة الأنشطة الشيقة. افعل ما تحب القيام به في أوقات فراغك، أو قم بإعداد طعام جديد، أو تمشى، أو مارس رياضتك المفضلة، أو اخرج مع عائلتك وأصدقائك. التقط قلمًا وورقة واكتب كل ما تحبه، وأنت تعلم أنه سيساعدك في المستقبل. عندما تشعر بالملل من العمل أو تحتاج إلى استراحة، افعل ذلك.

 

عدم ثبات الإنتاجية وفترات انعدام العمل

أحد أكبر التحديات التي يواجهها المستشارين هو أنه لا يمكنك دائمًا التنبؤ بعدد الإستشارات التي ستنفذها كل شهر. في بعض الأشهر، قد يكون لديك الكثير من الإستشارات التي يتعين عليك رفض بعضها. في أوقات أخرى، ليس لديك ما تفعله. من أهم النصائح التي تساعدك في التعامل مع هذه المشكلة:

 

تعلّم الإدارة المالية الشخصية

من المهم أن تكون لديك القدرة على تعلم الإدارة المالية الشخصية مدى الحياة. سيساعدك هذا على التخطيط لحياتك بشكل جيد. ضع خطة مالية لنفسك، بما في ذلك جميع النفقات التي دفعتها عن الشهر (الإيجار، الكهرباء، الماء، الطعام، المشاريع، الترفيه، إلخ). من خلال هذا ستعرف إلى أين تذهب أموالك، وستكون قادرًا على التحكم ويتم التركيز على تخصيص قدر معين من المدخرات كل شهر.

 

بالإضافة إلى ذلك، عندما تشعر أنك قد تحتاج إلى المال قريبًا، نظرًا لقلة الإستشارات التي تعمل عليها حاليًا، يمكنك إعادة جدولة خطتك المالية، وتحديد المشاريع التي يمكنك إنفاقها أقل، واستخدام الأموال للادخار.

 

على سبيل المثال، قلل مقدار الترفيه في ذلك الشهر، ولا تشتري طعامًا جاهزًا من المطاعم، وحاول الاعتماد على أشياء منزلية الصنع منخفضة التكلفة. لذلك، فإن أي شيء يساعد في تقليل النفقات سيزيد من الأموال التي تدخرها في غير ساعات العمل.

 

ركّز على التعاون المستمر مع العملاء

السبب الرئيسي لنقص الإنتاج بعد انتهاء فترة عمل الإستشارة هو أن كل الإستشارة مرتبط بوقت محدد، لذلك ينتهي العقد مع العميل عند وصول ذلك التاريخ. ستجد نفسك تواجه تحدي العمل الحر، وهو صعوبة جذب عملاء جدد.

 

خذ قسطًا من الراحة وطوّر نفسك

اعتبر وقتك خارج العمل إجازة غير مدفوعة الأجر. لا تتخلى أبدًا عن إصرارط، لكن الاستراحة ستجعلك نشيطًا. من أهم فوائد وقت الفراغ أنه فترة إبداع وتجديد. عندما تشعر بالملل والفراغ، سوف يفكر عقلك تلقائيًا في القيام بالأشياء بطرق مختلفة. فقط من خلال الاستفادة الكاملة من هذا الوقت يمكنك أن تكون أكثر إبداعًا وتميزًا.

 

تتطلب بعض المهن عادةً إبداعًا وإلهامًا مستمرين لتظل قادرا على المنافسة مع أقرانها. يأمل الكثير من الأشخاص الذين يدخلون هذا المجال في أن يتمكن من التوصل إلى شيء لم يأت به أي شخص آخر، لذلك فهو يدرس فقط فكرة تم تطبيقها من قبل. على الرغم من أن هذه ليست مشكلة، إلا أن المشكلة تكمن في أنه لا يعرف التطبيق، لذلك ابتكر شيئًا يكرره بدلاً من تطويره. بدون خطة ورؤية واضحة، قد تتضاءل نتائج الأعمال لخدماتك قليلاً لأنها لا تحتوي على العناصر الأساسية للإبداع والابتكار.

 

للقيام بذلك، عد إلى وظيفتك القديمة واستخدمها لتقييم أدائك لفهم نقاط القوة والضعف التي يمكنك العمل عليها وتحسينها. ثم ابدأ في تعلم بعض المجالات الجديدة، والتي ستساعدك على التطور والوصول إلى مستوى أفضل في مجالك. ضع قائمة بهذه المجالات ثم ابدأ خطة الدراسة الخاصة بك. سيساعدك هذا على تعلم المهارات التي يمكنك الاستثمار فيها عند بدء مشروع جديد.

 

لا تستسلم وابحث عن عمل جديد

أهم شيء هو عدم التوقف، فالأمر يأخذ نفسا عميقا للتعامل مع تحدي العمل الحر. استمر في البحث عن وظائف جديدة، أو اقرأ جميع المشاريع التي تجدها على المستقلين، أو طور الخدمات التي تقدمها على  منصة رؤياك، بحيث يمكنك الاستفادة من تطويرك خلال فترة التوقف وزيادة فرصك في الحصول على وظيفة جديدة بسرعة.

 

أخيرًا، يتطلب العمل الحر، مثل أي عمل آخر، الصبر والاجتهاد والتطوير المستمر. على الرغم من أن العمل الحر يواجه تحديات وصعوبات، فإن قدرتك على التعامل مع هذه التحديات ستساعدك على تحسين الأداء، وبالتالي زيادة فرصك في الحصول على المزيد من الإستشارات والحصول على أفضل النتائج من العمل الحر.

 

منصة رؤياك هو خيارك الصحيح كصاحب خبرة من عرض وبيع خدماتك وأنت في أي مكان، وكذلك الخيار الأسهل والمتنوع للأسرة من اختيار الاستشارة التي تناسبهم مع الحفاظ على الخصوصية والأمان.

December 25, 2021